الرئيسية / الجريدة الإلكترونية / الرأي / كفاكم هراء و إحذروا من الفتنة !
annahj-11-e1477774249943-820x360

كفاكم هراء و إحذروا من الفتنة !

لا يستطيع أحد أن ينكر أن حالة محسن فكري كانت مؤثرة بالفعل بعد موته المفجع في شاحنة لتفريغ الأزبال بعدما سلبت منه شحنة السمك التي تحصل عليها من الميناء و التي كانت نقطة تحول مهمة في مسار الرأي العام في بلادنا بعد تعاطف الشعب المغربي مع هذه الحالة.

لكن ما يحز في نفسي حقا تلك السيناريوهات المفبركة التي تبعت هذه الحالة و التي تم سردها من وحي خيال بعد المستغلين لمعاناة الأخرين للحصول على ما يسمى “البوز” من قبيل تسلط الشرطي و أمره بطحن الضحية و ما إلى غير ذلك ليتناسوا أن مثل هذه الأكاذيب قادرة على زرع الفتنة في بلد الأمن و الأمان مما جعل المغرب تحت أنظار المترصدين و الأعداء ليخلقوا البلبلة داخل هذا الوطن المتميز بتماسك الشعب بوطنه و بملكه.

لنبتعد عن العاطفة شيئا ما و لنتكلم بلغة العقل و المنطق و هنا سأتحدث حول الشرطي الذي أمر بإتلاف الشحنة و الذي لا يمكنه إتخاذ هذا القرار بسند غير قانوني و مادامت هذه الشحنة قد رصدت و تم الأمر بإتلافها فلابد أن يكون المرحوم قد تحصل عليها بشكل غير قانوني إضافة إلى أن المرحوم كان أيضا خاطئا فقد قال الله عز و جل في كتابه الكريم “و لا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة” حتى و إن تعرضت للظلم فهناك قانون يحمي المواطن و قبله رب رحيم بعباده و قادر على نصرة العبد المظلوم حتى و إن تعرض محسن للظلم.

و لا بد كذلك للبعض من مَن يصدقون مثل هذه السيناريوهات الخرافية أن يستعملوا لغة العقل و المنطق قبل المساهمة في نشر الأكاذيب على الفيسبوك لأن شهود عيان أكدوا وجود مواطنين كانوا يسعون لإنقاذ محسن و شحنته ليقعوا بعد ذلك في المحضور بعد ضغطهم على زر موجود خلف الشاحنة يمكن من إستئناف عملية طحن شحنة النفايات المتواجدة داخل الشاحنة و هذا ما تسبب بالفعل في هذه الكارثة و هذا هو عين العقل و المنطق و حتى تتأكدوا من المعلومة ستلاحظون وجود هذا الزر بالفعل في الخلف داخل كل شاحنات النفايات العصرية المتواجدة في المدن المغربية.

صراحة لا ننكر بأن هناك رجال شرطة فاسدين و مستبدين في مجتمعنا شأن ذلك شأن جميع الدول في العالم لأنه في كل ميدان في كل بقاع الأرض هناك الصالح و الطالح لكن ما حدث لمحسن ليس بطشا و لا إستبدادا من طرف السلطة حتى لا نظلم ذلك الشرطي الذي له كذلك أسرة و أبناء و حياة خاصة و إن أخطأ سيحاسب دون شك فنحن في بلد الحق و القانون و الديمقراطية و هناك دول تحسدنا على ما نحن عليه و تتغنى بإنجازات المغرب في هذا المجال و أنا على يقين على أنكم شاهدتم إعلاميين و سياسيين أجانب يتغنون بتجربة المغرب في الحفاظ على كرامة المواطن و حقوقه و هناك أدعوكم إلى عدم الإستسلام للأكاذيب التي يساهم في نشرها المغاربة للأسف أحيانا دون البحث في صدق هذه الإدعاءات التي تساهم في النهاية في زرع البلبلة و الفتنة.

و حتى إن لم تقتنعوا بكلامي أو بكلام من يتفقون معي فلتبحثوا في الأمر جيدا و إن تظاهرتم فهذا حقكم كمواطنين لكن دون عنف و دون مساس بالأمن العام لأننا في بلد الحق و القانون و في النهاية نحن لسنا صفحة المخزن و لا نطبل للسلطة لكننا نوجهكم للحقيقة و لا نتمادى في الهراء ات لنحصل على “الكليك”.

 

 

شاهد أيضاً

issam-erraki

عصام الراقي يغضب الجماهير الودادية !

عبرت مجموعة كبيرة من أنصار نادي الوداد البيضاوي عن غضبها الشديد من خلال صفحات مواقع …

Switch to mobile version