الرئيسية / الجريدة الإلكترونية / الرأي / فلوس اللبن يديها زعطوط ( لوغو ب3 مليون درهم ) !
wecasablanca

فلوس اللبن يديها زعطوط ( لوغو ب3 مليون درهم ) !

نقدر طبعا مجهودات المسؤولين عن جهة الدار البيضاء السطات و التي تعد أكبر جهة في المغرب مما يتطلب مجهودات مضاعفة و سياسة مدققة و مدروسة للنهوض بهذه الجهة التي ينقصها الكثير من الأمور ولو أن الجهة تضم مدينة كبيرة بحجم الدار البيضاء التي تعتبر القلب النابض للمغرب على المستوى الإقتصادية بإعتبارها العاصمة الإقتصادية للمملكة.

و حتى نعطي لكل ذي حق حقه فلا يجب أن ننكر أن المشاريع الأخيرة التي تم إطلاقها مؤخرا في الدار البيضاء و التي همت بالأساس البنيات التحتية للجهة و على رأسها إصلاح الطرق و تشييد الممرات التحت أرضية و إعادة بناء مجموعة من المنتزهات و الحدائق إضافة إلى تشييد المسرح الملكي في قلب المدينة و مشاريع أخرى تستحق الإشادة و لو أن مثل هذه الأمور هي واجبات عادية من الواجب الإلتزام بها من لدن المسؤولين عن تدبير الشأن العام لهذه الجهة.

لكن ما يثير الإشمئزاز و القلق و الغضب الذي بدى واضحا على مجموعة من المغاربة بما فيهم هذا العبد الذي يسرد سطور هذه المقالة هو صرف مبلغ ضخم يبلغ 3 ملايين درهم مقابل صناعة ”لوغو” و الذي تطلب مدة سنة كاملة لتصميمه لنحصل على نتيجة كارثية من خلال ”لوغو” جد عادي على مستوى التصميم و لا يحمل أي نوع من الإبداع الفني إضافة إلى أنه لا يعبر عن هوية مدينة الدار البيضاء.

السؤال المطروح هنا كيف لمبلغ ضخم مثل هذا أن يصرف مقابل تصميم ”لوغو”؟ و لماذا لم يتم صرف مثل هذا المبالغ على مشاريع إضافية قد تقدم الإضافة لهذه المدينة و لسكانها؟ و كيف يتم منح مثل هذه الصفقات لشركات أخرى بهذه الطريقة؟ و هل هناك مبدأ ”التصمصير” في هذه المسألة؟

أسئلة عدة تطرح في هذه القضية ما دام الغموض سيد الموقف فيما يخص تسيير الشأن العام في المغرب ليس على مستوى جهة الدار البيضاء بل على عدة مستويات ليستمر بذلك هذا المسلسل البائس في سرد حلقاته المملة التي قد تطفح الكيل لدى المغاربة مستقبلا لأن الشعب المغربي ليس لعبة في يد أحد.

و في النهاية فقد أردت من خلال هذه المقالة أن أناقش الموضوع مع القارئ على شكل أسئلة تطرح على المتتبع الكريم حتى لا نلقي التهم بدون وجه حق و في النهاية نتمنى من الله عز و جل أن يلطف بهذا البلد الذي يعاني شعبه منذ سنين من أصحاب النفوذ و السلطة.

شاهد أيضاً

رونار

كنت على حق يا رونار… أقدم لك إعتذاري

كلمة الحق سأنطقها حتى لو كانت سيفا على رقبتي و الإعتراف بالخطأ فضيلة لذلك أقدم …

Switch to mobile version