أخبار

ميدي 1 تيفي تقدم إعتذارها للمغاربة بعد الخطأ الشنيع الذي قامت به إحدى الصحافيات في القناة

قدمت قناة ميدي 1 تيفي الإخبارية بلاغا رسميا إعتذرت من خلاله للمغاربة عن خطأ مهني إعتبره المغاربة شنيعا إرتكبته  صحفية في القناة حيث جاء نص البلاغ على الشكل الآتي :

خلال البث المباشر لقناة “ميدي 1 تيفي”  للفترة الإخبارية المسائية “Afrique Soir ” ، مساء يوم الجمعة  الماضي ، تم رصد ارتكاب خطأ مهني من طرف  الصحفية سمية الدغوغي، المسؤولة عن اعداد وتقديم البرنامج المذكور، حيث لجأت الى استعمال عبارة “الصحراء الغربية”  لتسمية الاقاليم الجنوبية للمملكة ، عوض عبارة “الصحراء المغربية” التي ينبغي استعمالها في سياق استعراضها لرد الديبلوماسية المغربية، على التصرفات غير المقبولة لفنزويلا في معاداة الوحدة الترابية للمملكة المغربية وبمجرد معاينة هذا الخطأ غير المقبول، والذي يتعارض مع السياسة التحريرية لقناة “ميدي 1 تيفي”، ولا ينسجم مع اُسلوب وطريقة تناولها لملف الوحدة الترابية للمملكة، وما درجت عليه القناة من التزام ثابت ودفاع مستمر ومستميت عن مغربية الصحراء، من خلال مواكبة تطوراتها على كافة المستويات والأصعدة، وفي مختلف المنتديات والمحافل القارية والدولية، قامت الادارة المركزية للتحرير  بقناة “ميدي 1 تيفي” ، باتخاذ جملة من الاجراءات  الادارية الحازمة التي تستدعيها واقعة الخطأ المهني المذكور، وكذا مباشرة  التحريات والتدقيقات اللازمة ، من اجل تحديد كل المسؤوليات بدقة ، وكشف ملابسات هذا التصرف غير المقبول ، وترتيب الاثار القانونية المناسبة عليه.

واعتبارا لكون المسؤولية الأولى والمباشرة في ارتكاب هذا الخطأ ،  تقع على عاتق الصحفية المعنية بإعداد وتقديم البرنامج الاخباري، فقد تم اتخاذ قرار فوري بتعليق مهامها، بانتظار إنهاء كل التحريات المهنية والإدارية ، واتخاذ القرارات الحازمة  التي تستدعيها هذه الواقعة، والحرص الشديد على عدم تكرارها، لاسيما وأن عموم مشاهدي  قناة “ميدي 1 تيفي” ، يدركون الانخراط التام للقناة  في الدفاع عن ثوابت المملكة ، وتثمين منجزاتها ، ونصرة قضية وحدتها الترابية، وذلك بالتزام وثبات ومهنية.

  واذ تسجل القناة  بكل أسف، حصول خطا وسوء تصرف مفاجىء من إحدى صحافياتها وصحفييها، واذ تبادر الى توضيح ملابسات هذه الواقعة العرضية ، لجمهورها وللزملاء في الأوساط المهنية ، فانها لا تملك الا ان تعتذر لمشاهديها بكل صدق.

وتلتزم باسم ادارتها التحريرية وكل طواقمها الصحفية والتقنية ، بمواصلة العمل المهني الجاد ، ومضاعفة الجهد واليقظة لمواكبة جهود المملكة في الدفاع عن قضيتها الوطنية الاولى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى