صوت و صورة

حراس منزل بنكيران يودعونه بالدموع

حراسة بنكيران

لا تخلو حياة رئيس الحكومة المعفى عبد الإله بنكيران من لحظات إنسانية يتقاسمها مع الذين اشتغلوا معه عن قرب.

في هذا الصدد، كشف مصدر مقرب من رئيس الحكومة المعفى عبد الإله بنكيران، أن رجال الأمن الذين كانوا مكلفين بمهمة حراسة منزله ودعوه يوم الخميس الماضي بالبكاء والدموع.

وأوضح المصدر ذاته، أن بنكيران توجه مباشرة بعد عودته من حفل تسليم السلط نحو العناصر الأمنية المكلفة بمنزله، وسلم عليهم واحداً واحداً، مضيفاً أن بعضهم لم يتمالك نفسه من البكاء، بما في ذلك عدد من حراسه الشخصيين.

وأشار  أن عبد الإله بنكيران كان يحرص على إعداد الشاي داخل منزله، وتقديمه للعناصر الأمنية، مشيرا إلى أن علاقة خاصة كانت تجمعه بهم.

إلى ذلك، أبرز مصدر الموقع، أن رجال الأمن الذين كانوا مكلفين بحراسة منزل بنكيران غادروه يوم الجمعة الماضي، ولم يتبقى منهم إلا عنصرين.

 

مصدر “اليوم 24″

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى