أخبار

عاجل… بنكيران يتخلى عن شباط بعد تعرضه لنيران الإنتقاد !

يعيش الأمين العام لحزب الإستقلال حميد شباط أوضاعا صعبة خلال الفترة الأخيرة خاصة بعد تصريحاته المسيئة و التي خلقت أزمة ديبلوماسية كبيرة بين المغرب و موريطانيا لولا إحتواء الأزمة بعد زيارة بنكيران و بلاغ وزارة الخارجية المغربية التي برأت المغرب من تصريحات شباط.
و يبدو أن أزمة شباط قد تتطور بعدما أكدت مصادر مقربة من حزب العدالة و التنمية أن رفقاء عبد الإله بنكيران بصدد الإستغناء عن حزب الإستقلال في تشكيل الحكومة المغربية المقبلة برئاسة بنكيران الذي تم تعيينه سابقا من لدن جلالة الملك محمد السادس.
و على ما يبدو فإن المنحى الذي أخذته الأحداث جعل المغرب في لحظة دقيقة بخصوص مصالحه الحيوية، “وأي إدخال لحزب الاستقلال في تركيبة الحكومة المقبلة، معناه بعث رسالة استفزاز وتهديد مصالح وطنية كبرى للخطر”.
قرار التخلي عن حزب الاستقلال من المشاركة في الحكومة، لم يكن قراراً بسيطاً، ولا مرغوباً فيه من قبل قيادة العدالة والتنمية، التي رددت في اجتماعها الأخير “الله غالب”.

و بالتالي سيكون حزب العدالة و التنمية مضطرا للخضوع لشروط حزب التجمع الوطني للأحرار و الحركة الشعبية التي طالبت و جددت طلبها مؤخرا بإستبعاد حزب الإستقلال من التشكيل الحكومي الجديد مقابلة المشاركة في ثاني تجربة حكومية بعد دستور 2011.

Voir Encore

Articles Liés

Close
Close