أخبار

أخيراً … مقبرة خاصة بضحايا سنوات الرصاص بالبيضاء

بتنسيق مع عائلات الضحايا, تم أمس الإثنين بالدار البيضاء الإفتتاح الرسمي لمقبرة ضحايا الأحداث الإجتماعية 20 يونيو 1981 حفظاً للذاكرة الجماعية.

ويأتي افتتاح هذه المقبرة بعد المراسيم الدينية، ضمن ما قامت به هيئة الإنصاف والمصالحة، في إطار الكشف عن الحقيقة، من خلال مجموعة من التحريات المرتبطة بأحداث 20 يونيو 1981 بالدار البيضاء، تمكنت الهيئة عبرها من الكشف عن مصير هؤلاء الضحايا. وسبق للمجلس الوطني لحقوق الانسان أن أنجز دراسة حول وضعية المقابر بالمغرب، استوحى المجلس من خلاصاتها ومن تصاميم مهندس معماري مختص، تصميماً يعيد الاعتبار للضحايا ولأسرهم.

وتجدر الإشارة, إلى أن انتفاضة 1981 التي جاءت احتجاجاً على الزيادة في المواد الغذائية, تعد من أبشع الأحداث التاريخية التي شهدها المغرب حيث قتل أزيد من ألف مغربي بسبب الإفراط في استعمال القوة العمومية واستعمال الرصاص الحي أو بسبب الظروف القاسية أثناء الاعتقال الاحتياطي بأحد مقاطعات « حي البرنوصي ».

Voir Encore

Articles Liés

Close
Close