منوعات

الحب في المدلول الشعبي محاط ب”عيب” و “حشومة”!!

يقول حسن قرتفل اختصاصي في علم الإجتماع, إن نظرة الحب تظل لصيقة بثقافة المجتمع المغربي المحافظ و لغة الحب من القضايا المعلقة التي لم يجرى الحسم فيها في دارجتنا, لذلك يضطر المغاربة للجوء إلى الفرنسية أو لغات أخرى لتعبير عن حبهم متجنبين نطق كلمة “كنبغيك” التي يعتبرونها كلمة يكررونها في المسلسلات التركية المد بلجة بالدارجة مما يجعلها و كأنها كلمة مزيفة بالنسبة لهم.

و أضاف الاختصاصي أن القاموس اللغوي باللهجة الدارجة رغم اختلافه فهو مجوف عاطفيا حتى أن بعض الكلمات التي تعني الحب ” الزعطة ” تبدو فجة ولا تشجع على أن تضيف للقاموس اليومي مفردات جميلة و شفافة, و يخلص الإختصاصي في علم الاجتماع إلى أن المغاربة عندما يعترفون بالحب يعتقدون أن ذلك نوع من الضعف لذلك يوجهون رسائلهم في اتجاه كسب الاعتراف بالذات قبل التعبير عن الحب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى