evenements

كورونا يعصف بالمهرجانات السينمائية المغربية

تسببت جائحة كوفيد 19 المستجد في تأجيل وتعليق العديد من الأنشطة الثقافية والفنية المهمة منها أساسا محطات متميزة لمهرجانات كبيرة بصمت حضورها وإشعاعها على المستوى الدولي

ومن هذه المهرجانات البارزة، المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، ومهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، ومهرجان خريبكة للسينما الإفريقية، والمهرجان الدولي لسينما المرأة، والمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير، ومهرجان الرباط لسينما المؤلف

وفي هذا السياق، أعلنت “جمعية المبادرة الثقافية”، التي تنظم المهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير، أنه تقرر تأجيل الدورة الـ17 للمهرجان، التي كان مقررا تنظيمها خلال الفترة ما بين 14 و 19 من شهر دجنبر المقبل

وذكر بلاغ للجمعية أن سبب التأجيل يعود إلى “التداعيات الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد

وأوضح البلاغ أن “التطورات الصحية العالمية المرتبطة بوباء كوفيد-19 دفعت منظمي المهرجان إلى اتخاذ قرار التأجيل، في انتظار آفاق صحية سليمة لإجراء نسخة تليق بانتظارات جمهور المهرجان

وتنظم هذه التظاهرة السينمائية الدولية بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، والمركز السينمائي المغربي، ومجلس الجالية المغربية بالخارج، وولاية جهة سوس ماسة، والمجلس الجهوي لسوس ماسة، ومجلس عمالة أكادير إداوتنان، والجماعة الترابية لأكادير

كما أعلنت جمعية أبي رقراق عن تأجيل المهرجان الدولي لسينما المرأة، الذي تحتضنه مدينة سلا، والذي استطاع أن ينتزع بجدارة، تقدير واحترام العديد من الفعاليات السينمائية البارزة على المستوى الدولي من نجوم ونجمات، مخرجين ومخرجات ونقاد ومهمتين من مختلف بقاع العالم، العربي، الإفريقي والغربي

وشكل المهرجان على مختلف دوراته السابقة، محطة إشعاعية وإبداعية تسلط الضوء على الأفلام التي تتناول قضايا المرأة، إضافة إلى فقرات تكريمية ولقاءات للجدل والنقاش حول التجارب السينمائية في هذا المجال، وتنظيم أنشطة موازية أخرى للسياحة والتعرف على المعالم الثقافية والتراثية للمدينة وللمغرب

وكانت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، أعلنت يوم الجمعة رابع شتنبر 2020، إلغاء الدورة الـ 19 للمهرجان، التي كانت مقررة في نونبر المقبل، بسبب الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كوفيد- 19

وأوضحت المؤسسة، في بلاغ لها، أنه “بسبب الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كوفيد 19، وتطوراتها المقلقة عبر العالم وحالة عدم اليقين الناجمة عنها، قررت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش إلغاء الدورة الـ 19 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي كانت مقررة أصلا في نونبر 2020

كما أعلنت مؤسسة مهرجان خريبكة للسينما الإفريقية، في وقت سابق، عن تأجيل الدورة الثانية والعشرين للمهرجان التي كانت مقررة نهاية شهر مارس الجاري وبداية شهر أبريل المقبل، إلى تاريخ لاحق

وأوضح بلاغ للمؤسسة أن هذا القرار يأتي بناء على دورية وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وحفاظا على الأمن الصحي للوطن والمواطنين، ضيوف المهرجان، وتماشيا مع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19

وهذا هو التأجيل الثاني للمهرجان، حيث كانت اللجنة الإدارىة لمؤسسة مهرجان السينما الإفريقية، قررت يوم 13 شتنبر 2019 بخريبكة، تأجيل الدورة الـ22 إلى مارس 2020، بعدما كان مقررا تنظيمه من 23 إلى 30 نونبر 2019

كما أكدت المصادر ذاتها أن المنظمين يفكرون جديا في تنظيم المهرجان كل سنتين بالتناوب مع مهرجان فيسباكو بوغادوغو في بوكينا فاصو

من جانبها أعلنت إدارة مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط تأجيل الدورة 26 التي كان من المقرر إقامتها في الفترة ما بين 21 و28 مارس 2020، بسبب فيروس كورونا الجديد

وقالت إدارة المهرجان في بيان لها إنه سيتم تأجيل الدورة الحالية لمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، بناء على دورية وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة

وأضافت حفاظا على سلامة الجميع، ضمن التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، تقرر تأجيل الدورة الحالية من المهرجان، التي كانت مقررة نهاية شهر مارس 2020، إلى موعد لاحق

ومهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط هو فعالية سينمائية تقام في مدينة تطوان، ويلتقي فيها صناع السينما والجمهور والطلبة لاكتشاف الأفلام الجديدة بمنطقة البحر المتوسط

Laisser un commentaire